عشر علامات على انخفاض هرمون التستوستيرون وعلاجها » شبكة عنترة
  • بحث
  • نسيت كلمة المرور

عشر علامات على انخفاض هرمون التستوستيرون وعلاجها

ما أهمية هرمون التستوستيرون بالنسبة للرجال؟ وهل يمكن أن تنخفض نسبة التستوستيرون في جسم الرجل؟ وهل هناك أعراض لانخفاض هذا الهرمون؟ وما هو العلاج الضروري للحفاظ على مستوى الهرمون في الجسم وعلاج كل عرض من أعراض نقصه؟ كل هذه الأسئلة لابد أن تدور في عقلك إن كنت أقل من سن 30 سنة وتعاني من أحد الأعراض التي سأذكرها لك حالاً، وأيضاً إذا تجاوز عمرك هذه السن.

عليك أن تضع في اعتبارك أن التستوستيرون هو الهرمون المسئول عن تكوين الخصائص الفيزيائية للذكور، مثل زيادة قوة العضلات، وخشونة الصوت، وكبر حجم القضيب والخصيتين وكذلك بنية الجسم وشعر الوجه وتوزيع الشعر في جميع أنحاء الجسم، وغير ذلك من الخصائص التي تميز الرجل.

بمعنى آخر يعد هرمون الستوتستيرون هرمون الذكورة الذي يعمل كقائد فرقة موسيقية حيث يقود حميع الوظائف الذكورية في الجسم. وإذا تأثرت نسبته المعتادة في الجسم – خاصة إذا قلت هذه النسبة – فلابد أن تتأثر جميع الوظائف الذكورية وبالتالي ستتأثر خصائص الرجولة.

معظم الرجال يتعرضون لانخفاض تدريجي في إنتاج هرمون التستوستيرون بعد تجاوزهم لسن الثلاثين. ويمكن أن يتحول الانخفاض التدريجي إلى نقص في هرمون التستوستيرون، وهو أمر لا يحتمل تأخير البحث عن علاج نظراً لزيادة مخاطر الأمراض الخطيرة التي قد يصاب بها الرجل بما في ذلك مرض هشاشة العظام والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

في حين أن فحص الدم يمكن أن يكشف عن انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، إلا أنه يمكن للرجال مراقبة العديد من الأعراض التي تدل بالتأكيد على وجود المشكلة.

اقرأ الأعراض التالية جيداً، فإذا كنت تعاني منها جميعاً أو من بعضها، فيجب عليك التوجه إلى الطبيب مباشرة لتحديد ما إذا كنت تعاني من نقص هرمون التستوستيرون أم لا. من المؤكد أن طبيبك سيطلب منك تحليل دم للتأكد من وجود هذه المشكلة لديك. ومع ذلك فإنني سأقترح عليك بعض العلاجات التي تستند على المكملات الغذائية التي تتضمن مكونات طبيعية لن تسبب لك أي أضرار أو آثار جانبية للتخلص من كل عرض.

(1) انخفاض الرغبة الجنسية

يثير هرمون التستوستيرون الدافع الجنسي لدى الذكور. ففي حين يمكن أن ينخفض الدافع الجنسي لديك اعتمادا على عدة عوامل، مثل العمر والحالة المادية، ومستويات الإجهاد، إلا أن انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون تؤدي إلى انخفاضه إلى الدرجة التي يصبح فيها منعدماً.

وربما تواجه أنت وشريكتك بعض المشاكل لأن العلاقة الجنسية هي جزء حاسم في حياتكما. وبالتالي فإنك تتحمل المسئولية كاملة عن الحفاظ على مستوى التستوستيرون في جسمك. فربما تعلم أن هذا الهرمون ينشط المخ وخاصة تلك المناطق التي ترتبط بالرغبة الجنسية وخاصة اللوزة العصبية التي تعطي البعد العاطفي للتجارب الحسية والتي تشارك في إدراك وتقييم العواطف و المدارك الحسية والاستجابات السلوكية.

نحن في شبكة عنترة سوف نعرض عليك أهم المكملات الغذئية حتى لا تشعر بأي أعراض مقلقة، ولن تعاني من انخفاض الرغبة الجنسية بعد اليوم. فمهمتنا الأساسية هي توفير الصحة الجنسية لك.

ولهذا فإنني أقترح عليك شراء المكمل الغذائي الشهير “بيوميرش تستوستيرون بوستر” BioMerch Testosterone Booster، فمع الاستخدام المناسب لهذا المكمل الغذائي بانتظام، لابد أن تستمتع بمستويات أعلى من التستوستيرون وأيضاً بصحة عامة أفضل – على الأقل، هذا هو  الهدف الذي تسعى إلى تحقيقه لك الشركة المنتجة لبيوميرش.

وهناك منتج آخر يعمل على تعزيز مستويات التستوستيرون في الجسم وهو “تستوجين” Testogen. فهو منتج تابع لشركة “روني كولمان” الحاصل على لقب “مستر أوليمبيا”. ويحتوي التستوجين على عنصرين من أهم العناصر لتحقيق كتلة عضلية خالية من الدهون وتخليق البروتينات ألا وهما الزنك والجنسنج لكن يجب إقرانه مع ممارسة التمارين الرياضية.

(2) ضعف الانتصاب

يمكن لأكسيد النيتريك، وهو جزيء صغير، أن يؤدي إلى الانتصاب. ولكن التستوستيرون ضروري لتحفيز إفرازه وبالتالي فكلما انخفض مستوى هرمون الذكورة، كلما قل احتمال الانتصاب.

ويمكن أن يحدث أحد الأمرين:

  • لن يكون الانتصاب قوياً كما ينبغي لكي يستطيع القضيب الإيلاج أو
  • قد لا يحدث الانتصاب على الإطلاق.

رغم ان ارتفاع مستويات التستوستيرون ليس له علاقة بالانتصاب بشكل قوي، إلى أنه مع انخفاض مستوياته يضعف الانتصاب بصفة مستمرة إلى أن ينعدم تماماً تقريباً. لقد أثبتت الدراسات الحديثة أن هناك علاقة وثيقة بين انخفاض مستويات التستوستيرون وضعف الانتصاب، وذلك لأن الهرمون في الأساس يعزز الانتصاب لأنه يعمل على تدفق المزيد من الدم إلى شرايين وغرف القضيب مما يزيد من عملية الانتصاب، وبالتالي فإن انخفاض مستوياته لابد أن يؤثر بالسلب على هذه العملية.

ولكن لا يجب عليك أن تقلق على الإطلاق، فسوف نعرض عليك العلاج الأنسب لحل تلك المشكلة.

إن زيت فيجركس VigRX Oil من أشهر المنتجات المميزة حيث يساعدك على تحسين القدرة الجنسية عن طريق علاج ضعف الانتصاب وجعل الانتصاب أكثر قوة وصلابة لرفع ثقتك بنفسك وتحسين أدائك أثناء الممارسة الجنسية. للاطلاع لطلب وشراء زيت فيجركس اضغط هنا.

(3) فقدان الأعضاء التناسلية للإحساس

بالرغم من أن ليس كل فرد قد يعاني من فقدان الأعضاء التناسلية للإحساس، إلا أن العديد من الرجال الذين يعانون من انخفاض في مستويات التستوستيرون قد أبلغوا عن حدوث تلك الحالة لهم. لقد وصفوا تجربتهم بأنها عبارة عن شعورهم بفقدان إحساس جزئي أو كلي في القضيب أو كيس الصفن، مما يؤدي إلى وجود مشاكل في الانتصاب.

ذلك لأن لمس تلك المناطق لابد أن يحفز “الكهرباء” اللازمة للممارسة الجنسية ولذلك لن يكون هناك شعور بالمتعة مع انخفاض الانتصاب أو فقدانه، وهذا ما يؤدي إلى عدم إشباع الرغبة الجنسية.

لعلاج مثل تلك الحالة أنصحك باستخداتم حبوب فجيركس بلس. تعمل حبوب فيجركس بلس VigRX Plus بعدة طرق  لتحسين القدرة الجنسية، وأيضاً لتعزيز الإحساس بالغبة الجنسية لدى الذكور. والأغراض الأكثر شيوعاً والذي يُستخدم لأجلها هذا المنتج هه تكبير حجم القضيب و زيادة قوة الإنتصاب وتأخير عملية القذف وفقدان الإحساس بالغبة الجنسية. فإن كنت تبحث عن علاج لحجم قضيبك أو لضعف الانتصاب أو لفقدان الرغبة الجنسية فهذا هو المنتج رقم #1 في السوق حالياً. لطلب وشراء فيجركس بلس اضغط هنا.

(4) انخفاض السائل المنوي  

لقد حاول الباحثون معرفة ما إذا كان حجم السائل المنوي المنخفض هو علامة على انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون أم لا.

فالحجم الطبيعي من هرمون التستوستيرون في الرجال الأصحاء هو 300-100 نانوجرام لكل ديسيليتر. وسوف تؤدي الكميات الصغيرة إلى مجموعة واسعة من المشاكل الجنسية، بما في ذلك انخفاض إنتاج السائل المنوي.

إن البروستاتا والحويصلات المنوية عبارة عن جزأين من الجهاز التناسلي للذكور وهي المسئولة عن إنتاج السائل المنوي. وكل منها تحتاج إلى هرمون التستوستيرون لتعمل بشكل صحيح.

وبالتالي فإن انخفاض كمية كبيرة من القذف يمكن أن يكون مؤشراً على وجود مشكلة هرمونية. وستكون هناك حاجة إلى اختبار بسيط للدم للتيقن من المشكلة.

للاطلاع على المزيد من المعلومات عن انخفاض حجم السائل المنوي وطرق علاجه اضغط هنا.

(5)  الشعور بالإرهاق

في حين أنه من الطبيعي أن تشعر بالتعب، وحتى بالإجهاد، في نهاية يوم حافل، فقد تشعر بالاستنفاد الكامل للطاقة البدنية والذهنية. وسوف تشكو من المخزون الفارغ، إذا جاز التعبير، حتى بعد ساعات من النوم المريح. للقضاء على الشعور بالإرهااق في أقل وقت ممكن، ولتعزيز إننتاج التستوستيرون من ناحية أخرى، عليك استخدام المكمل الغذائي الفعال جرو إكس إل GrowXL فهو يتحتوي على مكونات طبيعية منها تريبولوس تيريستريس tribulus terrestris وهيأعشاب أثبتت فاعليتها في زيادة النشاط والتخلص من الشعور بالإرهاق.

(6)  المشاكل المزاجية

إذا كنت قد شعرت بالإحباط أو الاكتئاب أكثر من مرة من قبل ولكن لم يتم تشخيص حالتك على أنها اكتئاب إكلينيكي، يجب عليك أن تسأل طبيبك عن إمكانية انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون لديك.

سوف تشعر أنك أقل تفاؤلا مما كنت عندما كان لديك مستويات هرمون التستوستيرون الطبيعية. ولعلاج مثل تلك الحالة، أنصحك باستخدام ألفا مان برو AlphaMan Pro لأن مكونات ألفا مان برو الطبيعية تعمل على تحسين إنتاج التستوستيسرون كما تعمل على تحسين الحالة المزاجية وزيادة النشاط عند الرجل.

(7) زيادة الاستثارة

من المرجح أن تلاحظ عائلتك وأصدقاؤك أنك قد أصبحت أكثر عرضة للاستثارة، وقد تبدو كثير التذمر. ويمكن ألا تعترف بذلك لنفسك طالما يمكنك إلقاء اللوم على الإجهاد الشخصي، ولكن يجب أن تلتفت إلى ملاحظات الآخرين بشأن إحساسك بالاستثارة. في هذه الحالة عليك أن تبحث عن المكمل الغذائي الذي يعزز إنتاج هرمون التستوستيرون، وفي هذا الصدد أرشح لك مويرا بواما  Muira Puama المعروف بـ”فياجرا الأمازون” كأحد أفضل مكونات مكملات تحسين القدرة الجنسية وتعزيز إنتاج هرمون التستوستيرون لدى الرجال.

(8) زيادة الدهون في الجسم

يبني التستوستيرون قوة العضلات بين الرجال، وهو ما يفسر كتلة العضلات التي تبدو أكبر بالمقارنة مع عضلات الإناث.

مع انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، سوف يكون جسمك أقل كفاءة في حرق الدهون وبناء العضلات. ومن المرجح أن تزداد الدهون حول معدتك، لدرجة ازدياد حجم الثديين.

للتخلص من زيادة الدهون وزيادة النشاط والحركة أرشح لك المكمل الغذائي تستوجين Testogen فهو يحقق نتائجه من خلال التأثير على مستويات أكسيد النيتروز في الجسم. كما يؤثر ايضاً على تخليق البروتين، وهو أمر ضروري لتجميع أو تراكم كتلة العضلات خالية الدهون (الهزيلة) lean muscle mass accumulation.

والمنتج طبيعي بالكامل. وهو يؤثر في العمليات الفسيولوجية بخلاف تقوية الجسم من خلال جرعة من التستوستيرون في تركيبته المعروفة. ونتيجة لذلك يمكن استخدام تستوجين للوصول إلى اللياقة البدنية والفوائد الصحية التالية:

  • زيادة الإنتاج الطبيعي للتستوستيرون مما يعزز تجميع كتلة العضلات خالية الدهون
  • زيادة القدرة على حرق الدهون
  • زيادة الرغبة الجنسية وتحسين الأداء الجنسي
  • تحسين التركيز وزيادة اليقظة الذهنية

(9) ضعف وانكماش العضلات

إذا كنت رياضة كمال الأجسام، فستلاحظ شيئين عندما يقلل إنتاج هرمون التستوستيرون الخاص بك.

  • أولاً، سوف تلاحظ انكماش العضلات في ذراعك وفي الساقين والصدر بحيث أنك ستجد صعوبة في بناء كتلة عضلات كبيرة.
  • ثانياً، سوف تشعر كما لو كنت قد فقدت قوة العضلات (أي ستشعر أن أصبحت أكثر ضعفاً).

ولعلاج مثل تلك الحالة، أنصحك أيضاً باستخدام ألفا مان برو AlphaMan Pro لأن مكونات ألفا مان برو الطبيعية تعمل على تحسين إنتاج التستوستيسرون كما تعمل على تقوية العضلات وتمددها بدرجة كبيرة.

(10) انخفاض مستوى السوائل

يتم تصنيع السائل المنوي في ثلاثة أجزاء من الجسم، وهي الحويصلات المنوية والخصيتان والبروستاتا. كل جزء من هذه الأجزاء يتطلب كمية كافية من هرمون التستوستيرون لإنتاج القدر المعتاد من السائل المنوي، وهو وعادة 1.5 إلى 5 سم مكعب.

ستلاحظ نسبة أقل من القذف مع انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون.

أترك تعليقا

×