العلاقة بين هرمون التستوستيرون وكمية المني أو الحيوان المنوى عند الذكر » شبكة عنترة
  • بحث
  • نسيت كلمة المرور

العلاقة بين هرمون التستوستيرون وكمية المني أو الحيوان المنوى عند الذكر

African couple having relationship problems, Cape Town, South Africa

يسهم كل من حجم المني أو الحيوان المنوى وطول مسافة القذف في الاستمتاع بتجربة أكثر إثارة أثناء ممارسة الجنس. فهل تشعر أن حجم الحيوان المنوى الخاص بك غير كاف؟

هل تعلم أن هرمون التستوستيرون الطبيعي الذي يعمل على تعزيز المكملات الغذائية يمكن أن يسهم في زيادة المني ؟

أنت لست وحدك! فكثير من الرجال يبحثون عن فرصة لزيادة كمية الحيوان المنوى لديهم.

فلا شك أن للسائل المنوي تأثير على الثقة بالنفس ويمكن أن تؤدي كمية الحيوان المنوى الأكبر أيضاً إلى زيادة خصوبة الذكور.

تذكر الموسوعة الطبية الحديثة أن هرمون التستوستيرون هرمون ذكري ستيرويدي steroid hormone يتحول في الأنسجة الطرفية إلى داي هيدرو تستوستيرون DHT الذي يعتبر الصورة النشطة لهرمون التستوستيرون.

وهرمون التستوستيرون يؤثر على التطور والخصائص الجنسية وله دور في تميز لون الجلد وفي نمو العظام.

بالنسبة للرجل يتم إنتاج كميات كبيرة من التستوستيرون بواسطة خلايا ليدج Leydig cells في الخصيتين وبكمية صغيرة من الغدة الكظرية.

قبل البلوغ يكون مستوى هرمون التستوستيرون منخفضآ، وفي سن البلوغ يزداد مستوى الهرمون وييسبب نضج الأعضاء التناسلية وإنتاج المزيد من المني وتطور الخصائص والصفات الجنسية كنمو شعر الوجه وتوزيع الشعر في كل أماكن الجسم وكبر العضلات وخشونة الصوت.

يستمر هرمون التستوستيرون في الارتفاع حتى سن الثلاثين أو الأربعين ثم يبدأ في الانخفاض.

وهرمون داي هيدرو تستوستيرون في الأنسجة (من التستوستيرون) يحدث خصائص ذكرية مختلفة ومنها نمو البروستاتا و سقوط الشعر أو الصلع.

تعد مكملات تعزيز هرمون التستوستيرون الطبيعية طريقة الممتازة يمكن أن تعطي مجموعة من فوائد الصحة الإنجابية.

فهل يمكن أن تسهم زيادة هرمون التستوستيرون في زيادة المني ؟

حجم الحيوان المنوى : ما هو الطبيعي وما هو غير الطبيعي

لا توجد طرق علمية دقيقة لمعرفة ما يقع ضمن الفئة العادية عندما يتعلق الأمر بحجم السائل المنوى لدى الرجال.

فهذا الأمر يتعلق بالحالات الفردية ويمكن أيضًا التحقق من هذا الحجم من حين لآخر حسب الظروف.

عادةً ما يؤدي القذف المتكرر إلى صغر حجم السائل المنوى. هذا صحيح بالنسبة للرجال الذين يمارسون الجنس مرة واحدة على الأقل في اليوم الواحد وكذلك بالنسبة لمن يمارسون العادة السرية في كثير من الأحيان.

لذلك فإن أحد الخيارات السهلة والبسيطة لزيادة الحيوان المنوى هو الامتناع عن النشاط الجنسي لفترة من الوقت، سواءً كان ذلك عن خفض عدد مرات الجماع أو تجنب الإثارة الجنسية لفترة كافية من الوقت.

وحجم السائل المنوى النموذجي في الرجال يتراوح بين 1.5 إلى ستة ملليلتر. وأي حجم يقع ضمن هذا النطاق يعتبر عادياً.

كما أن كمية المني لا ترتبط مباشرة بالخصوبة والمتعة الجنسية ولكن يمكن أن يكون لها صلة بهرمون التستوستيرون.

انخفاض كمية المني يعادل انخفاض هرمون التستوستيرون

لقد حاول الباحثون معرفة ما إذا كان حجم الحيوان المنوى المنخفض يعد علامة على انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون أم لا.

فالحجم الطبيعي من هرمون التستوستيرون في الرجال الأصحاء هو 100-300 نانوجرام لكل ديسيليتر.

وسوف تؤدي الكميات الصغيرة إلى مجموعة كبيرة من المشاكل الجنسية، بما في ذلك انخفاض إنتاج السائل المنوى.

إن البروستاتا والحويصلات المنوية عبارة عن جزئين من الجهاز التناسلي للذكور وهي المسئولة عن إنتاج الحيوانات المنوية. وكل منها تحتاج إلى هرمون التستوستيرون لتعمل بشكل صحيح.

وبالتالي فإن انخفاض كمية القذف يمكن أن يكون مؤشرًا على وجود مشكلة هرمونية. وستكون هناك حاجة إلى اختبار بسيط للدم للتيقن من المشكلة.

العوامل التي تسهم في انخفاض حجم السائل المنوى

يمكن أن تسهم عدة عوامل أخرى في انخفاض حجم الحيوان المنوى حتى لو كانت مستويات هرمون التستوستيرون ضمن النطاق الصحي.

وتشمل أكثر المشاكل شيوعًا ما يلي:

  • ارتجاع القذف Retrograde ejaculation

وهو مشكلة يتدفق فيها السائل المنوي إلى الخلف وليس خارج القضيب. وأدوية مثل حاصرات ألفا alpha-blockers يمكن أن تكون هي التي تسهم في القذف إلى الخلف.

  • الشيخوخة  Aging

كلما تقدم الرجال في السن، كلما أصبح عمل الجهاز التناسلي أقل فاعلية. فمن الممكن بالنسبة للرجال الأكبر سناً أن يتعرضوا إلى انخفاض حجم الحيوان المنوى.

  • الأدوية Medications

يمكن أن تسهم كل من المضادات الحيوية ومضادات الاكتئاب في تقليل كمية المني وبالتالي تقليل الخصوبة.

أشياء يمكن أن تفعلها بنفسك

من الواضح جداً أن مستويات هرمون التستوستيرون الصحية ضرورية لعمل الجهاز التناسلي بالشكل الصحيح.

ولتعزيز إنتاج هرمون التستوستيرون بشكل طبيعي وتعزيز إنتاج الحيوان المنوى ستحتاج إلى اتباع بضع خطوات أساسية. ومنها:

1) المكمل الغذائي اللازم للعلاج

كبداية، عليك العثور على مكمل غذائي طبيعي عالي الجودة مثل حبوب فيجركس بلس أو حبوب فوليوم بيلز.

تعتمد العديد من هذه المنتجات على المستخلصات والفيتامينات والمواد الغذائية الضرورية لبدء عملية إنتاج هرمون التستوستيرون.

وميزة المكملات الغذائية أن جميع مكوناتها طبيعية 100% وبالتالي فليس لها آثار جانبية خطيرة. ولهذا فإن تناول مثل تلك الممكملات لا يستلزم اشتارة طبية.

وبالرغم من ذلك فإنني أنصحك دائماً أن تستشير طبيبك خاصة إن كنت تعاني من الأعراض التي سأذكرها لك في خلاصة هذه المقالة.

ورغم أن مكونات المكملات الغذائية – حبوب فيجركس بلس وحبوب فوليوم بيلز على وجه الخصوص – طبيعية بالكامل إلا أنه عليك دائمًا أن تفحص قائمة المكونات، وتأكد من أنها كلها من أصل طبيعي وأن لها تأثيراً على مستويات هرمون التستوستيرون.

لطب وشراء حبوب فيجركس بلس اضغط هنا

2) تحسين نظامك الغذائي

ابدأ بتناول الأطعمة الغنية بالزنك والمغنيسيوم والفيتامينات من المجموعة ب وفيتامين هـ. كما أن مضادات الأكسدة مهمة جدًا لعمل الجهاز التناسلي بالشكل السليم.

3) ممارسة الرياضة

يمكن للتمرين الصحيح أن يعمل على إنتاج دفعة كبيرة من هرمون التستوستيرون. ولكن عليك ألا تصبح مدمناً بالصالة الرياضية.

إن الإفراط في ممارسة الرياضة يمكن أن يكون له تأثير عكسي تماماً ويساهم في انخفاض خطير في مستوى هرمون التستوستيرون لديك.

الخلاصة

تذكر جريدة الرياض أنه للمساعدة على تشخيص نقص هرمون التستوستيرون ومعرفة إن كنت فعلاً تعاني من نقص هذا الهرمون أجري العديد من الاستبيانات العلمية التي ترتبط اجاباتها بأعراض نقص هذا الهرمون من بينها استبيان ادم ، ويتكون هذا الاستبيان من عشر أسئلة، في حالة الإجابة بنعم على السؤالين الأول والثاني أو أي ثلاثة أسئلة أخرى فمن المحتمل أنك تعاني من نقض هرمون التستوستيرون. وهذه الأسئلة هي:

1- هل تعاني من ضعف في الرغبة الجنسية؟

2- هل تعاني من ضعف في الانتصاب؟

3- هل تعاني من ضعف القدرة العضلية بمرور الوقت؟

4- هل نقص طولك؟

5- هل لاحظت قلة استمتاعك بالحياة؟

6- هل تعاني من الحزن أو الاكتئاب؟

7- هل تعاني من الخمول الجسدي؟

8- هل لاحظت مؤخرا قلة قدرتك على ممارسة الرياضة؟

9- هل تحتاج إلى النوم مباشرة بعد تناول الطعام؟

10- هل تحس في الفترة الأخيرة بضعف في الذاكرة أو القدرة على أداء عملك؟

على أية حال اتبع نمط حياة صحياً، وحافظ على الوزن المثالي، واستهلك الأطعمة الجيدة وتناول المكملات الغذائية الصحيحة.

هذه التغيرات في نمط الحياة الأساسية يمكن أن يكون لها تأثير كبير جداً على مستوى هرمون التستوستيرون لديك، وعلى الصحة الإنجابية بشكل عام بالإضافة إلى إنتاج الحيوان المنوى أو المني بمعنى آخر.

نصيحتي لك أيضاً هي أن تمارس الرياضة الخفيفة بشكل مستمر بالإضافة إلى تناول المكمل الغذائي الطبيعي الذي يساعد على زيادة إنتاج هرمون التستوستيرون مثل حبوب فيجركس بلس الشهيرة.

أرجو لك حياة صحية وجنسية ممتعة.

أترك تعليقا

×